التعذيب والاغتصاب

الاعتقال والحجز والخطف

حقوق المرأة والطفل

هموم الوطن والأخبار

من نحن



بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


موقع يدار من نخبة عراقية قانونية واعلامية متخصصة ليس لها ارتباط بأية جهة سياسية أو حزبية أو دينية يعنى بحقوق الانسان في العراق بعد غزوه واحتلاله من القوات الامريكية الغازية عام 2003 بجريمة عدوان بدون قرار مجلس الامن الدولي او تخويل من منظمة الامم المتحدة استنادا الى ميثاقها هذا العدوان خلف تداعيات خطيرة ادت الى تفكيك مؤسسات الدولة العراقية وتدمير نسيجها الاجتماعي وتاريخها ومستقبلها وهدر اموالها والاستحواذ على ثرواتها الطبيعية وتدمير اثاراها وقتل وتهجير سكانها بجرائم دولية كجريمة الابادة الجماعية وجرائم ضد الانسانية وجرائم حرب رغم ان هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم الا ان سطوة الولايات المتحدة الامريكية وهيمنتها على منظمة الامم المتحدة ومجلس امنها حال ويحول دون سوق مرتكبي هذه الجرائم الى محاكم العدالة الجنائية الدولية حيث منعت سلطات الاحتلال انضمام العراق الى نظام روما الاساسي والتصديق على قانون المحكمة الجنائية الدولية ويتولى المركز متابعة وتوثيق ما يمكن توثيقه من جرائم انتهاك حقوق الانسان العراقي والتعامل مع المنظمات المماثلة والمنظمات الدولية لايصال هذه الوقائع اليها بمهنية قانونية اعلامية صرف .
الموقع يؤمن بالديمقراطية كمنهج للحكم والتبادل السلمي للسلطة عبر صناديق الاقتراع في انتخابات حرة ونزيهة ويؤمن بالفصل بين السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية ويؤمن باستقلال السلطة القضائية ونزاهتها واستقلالها وحيادها ويؤمن بان الدفاع حق مقدس يجب توفير الحدود الدنيا للشروط الدولية للمحاكمة العادلة ويدعو الى الغاء عقوبة الاعدام في العراق أو وقفه في هذه المرحلة على أقل تقدير للشكوك الحقيقية بوقوع السلطة القضائية تحت تأثيرات ادت الى الشك في حيادها ونزاهتها ,
الموقع يدعو الى محاربة الفساد الاداري والمالي ويعتبرهما من الجرائم الماسة بحقوق الانسان في العراق ويدعو الى القضاء على البطالة ورفع المستوى المعاشي لغالبية السكان من ذوي الدخل المحدود واعادة بناء البنى التحتية بصورة علمية , اقتصادية , قانونية بعيدة عن الفساد والرشى .
الموقع يؤمن بالرأي والرأي الآخر وينشر ما يرد اليه من بحوث ومقالات دون أن يتبناها أو تكون بالضرورة معبرة عن منهجه أورأيه على أن تكون بعيدة عن التجريح واستخدام العبارات التي تخدش الحياء أو الاداب العامة وأن يكون النقد هادفا بناء من أجل التغيير نحو الاحسن .
الموقع يستقبل شكاوى من انتهكت حقوقه ليقوم بتأطيرها قانونيا وارسالها الى المنظمات الدولية مع الاحتفاظ بسرية الاسماء والمعلومات الواردة اليه ويساعدهم في الدفاع عن حقوقهم وانصافهم وانصاف ذوي الضحايا .
الموقع اعد نظامه الداخلي ويسعى الى تطوير عمله كمنظمة من منظمات المجتمع المدني بعد استكمال اجراءات تسجيله في العراق أو خارجه حسب الظروف المتاحة حيث المحاولات مستمرة منذ انطلاقه أوائل العام 2007 لانجاز هذه المهمة .
نتكل على الله الجليل القوي, في نهجنا وندعوه أن يمن علينا بالقوة والثبات والعزم والصدق في النوايا لخدمة وطننا وامتنا انه قريب سميع الدعاء .

تصويت

قضايا عامة

بيانات المركز

الحرمان من الحقوق الأساسية

التهجير